‪Ziad Shaaban‬‏

1 month ago · 1 min. reading time · visibility ~10 ·

chat Contact the author

thumb_up Relevant message Comment

الحياة بعد الستين

لا ينظر الناس عموما  اثناء عملهم وسعيهم الدائم وراء النجاح  علي اختلاف مواقعهم وثقافتهم وأهدافهم ال لي حقيقة ماذا بعد سن الستين  خاصة لمن كان يندرج تحت بند موظف وليس صاحب عمل 

وكلما كان سعيك جاد وعملك داؤوب كانت الفاجعة اكبر بعد الستين فأنت لن تجدي معك عبارات كفاية عليا تعب  او قد عملت بما فيه الكفاية  و إنها سنة الحياة لابد أن نستريح 

عفوا  انها ليست سنة الحياة ولا هي الراحة انك سوف تظل تصحو مبكرا وتفكر في شيء تقوم به  او مجرد سبب للخروج الي الشارع  

قد تظن أنه بمرور الوقت سوف تعتاد علي الكسل  والخمول 

اقول لك ابدا   من  كان عمله يستغرق عمره لن يرضي بالجلوس  والاستكانة 

لا أخفيك سرا  انا أتوجه في صباح كل يوم لقيادة سيارتي نحو مقر عملي  وحين اصل قربه افيق واتخذ مسار العودة 

كيف لا يكون هناك عمل أو احتياج لتراكم خبرات عشرات السنين  كيف نكون قادرين علي العطاء ويرفض منا العطاء 

© YQ ANE Ne

GREET
thumb_up Relevant message Comment
Comments

‪Ziad Shaaban‬‏

1 month ago #1

 This Fish very old one comes out to volunteer after 60